Despite the internal problems and crises that the State of Libya is facing due to wars and political division, Libya started taking precautionary measures early before any illnesses emerged from the Corona pandemic, namely:

Land transport and border crossings

  • A curfew has been imposed for a specific period of time
  • Restriction of travel between cities
  • Close all land ports in the State of Libya for individuals traveling in both directions
  • Sterilization of goods supplied by land by spraying them with disinfectants; keep drivers in the quarantine period and replace the driver with a local one; with regard to the international transport of goods, the driver will not be placed in quarantine if no symptoms appear on him.
  • Stopping mass public transport.

Maritime transport and ports:

Some measures have been taken:

  • the crew of ships coming to the ports is inspected by the international health inspection office in the anchorage area before entering the port.
  • Then registration is done through the marine agent, avoid any direct contact with the crew.
  • As for the reception of cruise ships, it has been suspended since 2011.

Air Transport

All foreign and domestic flights have been suspended, except for air cargo flights, transportation of sick people and wounded by war, as well as staff working in the oil fields.


   رغم ما تمر به الدولة ليبيا من مشاكل داخلية وأزمات بسبب الحروب والانقسام السياسي بدأت ليبيا باتخاذ التدابير الاحترازية مبكراً قبل ظهور أي حالات مرضية لجائحة كورونا وهي: 

النقل البري والمنافذ البريّة:

- فرض حظر تجول لفترة زمنية محددة 

 - تقييد حركة السفر بين المدن 

 - أغلاق جميع المنافذ البرية للدولة الليبية للأفراد المسافرين في الاتجاهين

 -  تعقيم البضائع الموردة براً برشها بالمواد المطهرة وإبقاء السائقين في فترة الحجر الصحي واستبدال السائق بأخر محلي وفيما يخص النقل الدولي للبضائع لا يوضع السائق في الحجر الصحي إذا لم تظهر اي أعراض عليهم.

- ايقاف وسائل النقل العام الجماعي عن العمل


 النقل البحري والموانئ: 

 تم اتخاذ بعض الاجراءات ومنها يتم الكشف على أفراد طاقم السفن القادمة للموانئ من قبل مكتب الرقابة الصحة الدولية وهي بمنطقة المخطاف قبل دخولها الميناء ثم يتم التسجيل عن طريق الوكيل البحري وتفادي اي اتصال مباشر بأفراد الطاقم. أما استقبال السفن السياحية فانه متوقف منذ سنة 2011.


 حركة الملاحة الجوية: 

تم ايقاف جميع الرحلات الخارجية والداخلية باستثناء رحلات الشحن الجوي للبضائع و نقل المرضى و جرحى الحرب و كذلك الموظفين العاملين بالحقول النفطية.

Contact information:

Forthcoming




Forthcoming